برنانكي يدفع الأسهم الآسيوية ثابت

في أسواق السلع والذهب يستقر بعد تراجعه 1.3 في المئة يوم الاربعاء، في حين اضاف أسعار النحاس 0.2 في المئة لكنها ظلت أقل من 7000 $ للطن بعد انخفاضها 1.5 بالمئة في الجلسة السابقة.
تراجعت أسعار خام برنت 0.1 في المئة الى 108.50 حوالي دولار للبرميل بعد ارتفاعه 0.6 في المئة يوم الاربعاء بعد صدور بيانات من ادارة معلومات الطاقة الامريكية أظهرت انخفاضا في مخزونات الخام الأمريكية.
وقال “هناك شيء في هذه التعليقات للجميع”، وقال عمر Esiner، كبير محللي السوق في الكومنولث صرف العملات الأجنبية في واشنطن. “لقد قام بعمل جيد برنانكي من ترك نفسه الكثير من الغرفة مناورة في مجال السياسة.”
وجاءت تصريحات بيرنانكي كما أظهر تقرير كتاب بيج الاحتياطي الفيدرالي من المعلومات القولية على النشاط التجاري واصل الاقتصاد الأمريكي أن ينمو بمعدل متواضع إلى بوتيرة معتدلة في يونيو وأوائل يوليو، ولكن بيانات الإسكان في الولايات المتحدة مخيبة للآمال.
انخفض الدولار 0.1 في المئة مقابل سلة من العملات الرئيسية، ولكنه كان مستقرا عند مستوى 99،555 ¥ بعد ارتفاعه 0.5 في المئة بين عشية وضحاها مقابل العملة اليابانية.
وارتفع اليورو ايضا مستقرا عند مستوى 1،3117 $.
قطع انتل توقعاتها للايرادات العام بأكمله وقالت انها تقليص الإنفاق الرأسمالي كما عدلت إلى انكماش مؤلم في مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية والضعف الاقتصادي في الصين، واحدة من أكبر الأسواق لها.
وأضاف الأسهم الآسيوية، مقاسا آسيا والمحيط الهادئ باستثناء اليابان مؤشر MSCI، 0.2 في المئة، بالقرب من التداول اليومي لمدة خمسة أسابيع ارتفاع في الجلسة السابقة، في حين ارتفع مؤشر نيكاي في طوكيو على حد سواء والأسهم الأسترالية 0.5 في المئة.
قال توشيوكي كاناياما، كبير محللي السوق في MONEX شركة في طوكيو، انه يتوقع تحقيق مكاسب في مؤشر نيكي إلى أن توج بنسبة (رقائق الكمبيوتر) توقعات إنتل كورب ضعيفة.
وأظهر استطلاع لرويترز مما يؤكد المخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي في الصين، ساءت الحالة المزاجية المصنعين اليابانيين أيضا في يوليو تموز للمرة الاولى في ثمانية أشهر.
ارتفع الأسهم الآسيوية تصل إلى خمسة أسابيع قرب ارتفاع يوم الخميس بعد أن تعهد رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بن برنانكي للحفاظ على سياسة نقدية ميسرة في المستقبل المنظور، في حين احتفظ الدولار لمكاسب متواضعة بين عشية وضحاها.
على الرغم من أن برنانكي تمسك إلى الجدول الزمني الذي أوجز لأول مرة في يونيو حزيران لتقليص 85 مليار دولار شهريا برنامج شراء السندات للبنك الاحتياطي الفيدرالي، وقال انه خرج من طريقه أن أؤكد أن تم تعيين أي شيء في الحجر.

EU-Asia